1887

Risālaẗ al-Yūniskū

من بين مجمل الدوريات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة، تبقى رسالة اليونسكو في المرتبة الأولى من حيث عدد قرائها و تنوع جمهورها. هذا ما عبر عنه الصحفي الأمريكي ساندي كوفلير سنة 1988، متحدثا عن هذه المجلة التي أسسها وكان رئيس تحريرها الأول، وهي المجلة التي ترافق اليونسكو في كل نشاطاتها منذ سنة 1948.

وقد تطوّرت رسالة اليونسكو عبر السنين من حيث المضمون والشكل. لكنها بقيت وفية لمهمتها الأولى ألا وهي تعزيز المثل العليا لليونسكو، وتوفير منصة للحوار بين الثقافات ومنبر للنقاشات الدولية.

مجلة "رسالة اليونسكو"، المتوفّرة على شبكة الأنترنات منذ سنة 2006، ما فتئت تتكيّف باستمرار مع الحاجيات المتجددة لقرائها المتواجدين في كل أنحاء العالم. وهي تُنشر، عبر شبكة الإنترنت، باللغات الرسمية الست للمنظمة -الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والعربية، والروسية، والصينية- إضافة إلى البرتغالية، والإسبيرنتو، والكورية، كما أنها تُطبع بكميات محدودة.

Arabic English, Chinese, Russian, Spanish, French

التصرف في حالة ارتياب: مسألة الأمن المائي

تُؤثّر المخاطر المُتّصلة بالموارد المائية على 80 % من سكان العالم، وتلوح في أفق سنة 2070 أزمة مائية جسيمة. والموقف الداعي إلى التصرف على النحو المعتاد غير مقبول. إن التصرّف في المياه شأن علمي، لكنه أيضا شأن سياسي، وهو مرتبط بالحوكمة وبالقيم المجتمعية. علم جديد يتجاوز التخصصات يفرض نفسه اليوم بإلحاح.

Arabic Russian, Chinese, French, Spanish, English

This is a required field
Please enter a valid email address
Approval was a Success
Invalid data
An Error Occurred
Approval was partially successful, following selected items could not be processed due to error